الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

مركز الأخبار
28055968 1855753727791569 2841054681675026436 n

انطلاقا من الدور الريادي والمحوري الذي تلعبه جامعة بورسعيد كونها تتبنى شعار ( جامعة بورسعيد في خدمة المجتمع ) والتي تضع بصماتها في مختلف المجلات لما تملكه الجامعة من كوادر علمية رفيعة المستوى في مختلف فروع العلم تحت قيادة معالي الأستاذ الدكتور / شمس الدين محمد شاهين رئيس جامعة بورسعيد والذي وضع أولوية أولى لكل ما يخدم العملية التعليمة لكافة المشروعات التى تقترحها ويبحثها أساتذة الجامعة في مختلف المجالات

وكان من ثمار ذلك فقد أعلن مكتب مشروعات الاتحاد الأوروبي لتطوير التعليم Erasmus+ عن قبول مقترح مشروع لبناء القدرات في مؤسسات التعليم العالي المقدم من تحالف من الجامعات المصرية والأوروبية بقيادة جامعة بورسعيد.يهدف المشروع الى تطوير مقررات متطلبات الجامعة بالجامعات المصرية باستخدام تكنولوجيا المعلومات بالاستعانة بخبرات مؤسسات التعليم العالي الأوروبية. ويضم التحالف ٥ جامعات مصرية حكومية هي جامعات بورسعيد – عين شمس – المنصورة – قناة السويس– جامعة النيل الأهلية وثلاث جامعات أوروبية من كلا من إيطاليا واليونان بالإضافة إلى معهد تكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الاتصالات. يستمر المشروع لثلاث سنوات بتمويل أوروبي يقارب المليون يورو.


يستهدف المشروع إنشاء مقررات جديدة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والمهارات المرنة كمتطلبات جامعة بناء على دراسة لاحتياجات سوق العمل المشتركة في مختلف التخصصات. كما يستهدف تطوير طرق جديدة لتدريس هذه المقررات لأعداد كبيرة من الطلاب بصورة الكترونية أو مدمجة بالاستعانة بتكنولوجيا المعلومات. وإنشاء مركز لتدريب أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية على تفعيل هذه المقررات.

ومن جانبه أشاد معالي الأستاذ الدكتور / شمس الدين محمد شاهين رئيس جامعة بورسعيد بمدى الجهد المبذول في هذا المقترح حتى تم قبوله من مكتب مشروعات الاتحاد الاوربى لتطوير التعليم وهذا يدل على ما تملكه جامعة بورسعيد من أساتذة على درجة كبير من القدرة على التطوير بما يخدم العملية التعليمة والتي تصب قى النهاية لخدمة الطالب والتعليم والمجتمع بشكل عام

ومن ناحية أخرى أشاد الأستاذ الدكتور / أيمن إبراهيم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بأن نتائج المشروع سوف تعود على العملية التعليمية والتطوير للجامعة والجامعات الأخرى المشاركة بالنفع وزيادة كفاءة العملية التعليمية والبحثية