الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

مركز الأخبار
2019 636829291444906563 490

أكد الأستاذ الدكتور / شمس الدين شاهين - رئيس جامعة بورسعيد عن التزام جامعة بورسعيد بتطوير العملية التعليمية بكافة وجوهها ، وأنه برغم اعتبار جامعة بورسعيد وليدة وحديثة العهد عن باقي الجامعات إلا أنها تسير بخطى ثابتة في مجالات التطوير المختلفة.
أما عن معاناة الجامعة في تكدس الطلبة ببعض الكليات، فأوضح شمس الدين أن الجامعة بالفعل تعاني من عدم توافر مقر رئيسي يضم الاغلبية العظمي من كلياتها، خاصة بعد اضافة كليات جديدة بلا منشآت مستقلة في السنوات الاخيرة، وتتفاقم الازمة مع ندرة الأراضي المتاحة ببورسعيد وعدم توافر ظهير صحراوي، لذلك تغلبنا علي المشكلة باستغلال الأراضي الفضاء المتاحة داخل بعض الكليات لبناء مدرجات جديدة كما حدث في كليات التربية والآداب والحاسب الآلي، وتوزيع المحاضرات علي أيام الأسبوع بدون أجازات في بعض الكليات التي تعمل يومي الجمعة والسبت، وسيشهد العام المقبل انفراجا في تلك الامور بافتتاح بعض المدرجات الجديدة والتي ستستوعب أكثر من 5 آلاف طالب من بين 24 ألف طالب بالجامعة حاليا تسعهم مدرجات كليات الجامعة من بينهم 8 آلاف طالب فقط. وبانتقالنا للحديث عن شكاوي الطلاب خاصة من سوء التغذية والإقامة المرتبطة بتدني حالة المدن الجامعية، أكد رئيس الجامعة أنه تم إطلاق اكبر عملية تطوير لمنشآت وغرف ومطاعم تلك المدن، وبالفعل تم اعتماد 12 مليون جنيه لمراحل التطوير المختلفة بهدف توفير الظروف الملائمة لإقامة حوالي 2000 طالب وافد من جميع المحافظات، ويكفي ان تكلفة التغذية (3 وجبات) للطالب تصل لمبلغ  1350 جنيها شهريا في الوقت الذي تبلغ فيه قيمة إقامة الطالب بالمدينة 350 جنيها فقط ويجري اعفاء بعض الطلبة غير القادرين من 25 % من تلك القيمة.